كأس الاتحاد الآسيوي

بطولة كأس الاتحاد الآسيوي حدث سنوي شهدت انطلاقتها في عام 2004 وقد دخلت الآن عامها الخامس عشر (٢٠١٨).

المشاركة الأولى: بطولة عام 2004 وخرج من ربع النهائي.
المشاركة الثانية: بطولة عام 2005 ووصل إلى النهائي وخسر أمام الفيصلي الأردني.
المشاركة الثالثة: بطولة عام 2006 وخرج من نصف النهائي.
المشاركة الرابعة: بطولة عام 2007 وخرج من نصف النهائي.
المشاركة الخامسة: بطولة عام 2010 وخرج من الدور الأول، أي من دوري المجموعات.
المشاركة السادسة: بطولة عام 2014 وخرج من الدور 16 بركلات الترجيح على يد أربيل العراقي بعد تعادل 0-0 في الوقتين الأصلي و الإضافي.
المشاركة السابعة: بطولة عام 2015 وخرج من الدور الأول، أي دوري المجموعات.

محصلة المشاركات السبع: الوصول إلى النهائي مرة واحدة، ونصف النهائي مرتين، وربع النهائي مرة واحدة، والخروج من الدور 16 مرة واحدة، والخروج مرتين  من الدور الأول. وبمشاركة عام 2010 التي خرج فيها النجمة من الدور الأول، كان الفريق ضمن مجموعة حديدية، والفريقان اللذان تأهلا عن هذه المجموعة كانا القادسية الكويتي والاتحاد السوري اللذين شقا طريقهما وصولا إلى نهائي البطولة التي فاز فيها الاتحاد السوري آنذاك.

ورغم صعوبة المجموعة، نافس النجمة بقوة في المجوعة التي تصدرها فريق القادسية الكويتي، وتساوى النجمة مع الاتحاد بالنقاط وتفوق النجمة على الاتحاد بفارق الاهداف. إلا أن التأهل ذهب إلى الاتحاد لتفوقه على النجمة بفارق هدف واحد في المواجهات المباشرة.

وبالأرقام، خاض النجمة في مشاركاته السبع السابقة 55 مباراة، فاز من بينها بـ 28 مباراة، أي بنسبة 51% من المجموع، وتعادل في 10 مباريات، أي بنسبة 18% من المجموع، وخسر الفريق في 17 مباراة، أي بنسبة 31% من المجموع.

ومن حيث الأهداف، سجل النجمة 84 هدفا في ست مشاركات، أي بمعدل 1.6 هدف للمباراة، ودخل مرمى الفريق 61 هدفا، أي ما  معدله 1.2 هدف في المباراة الواحدة. وفي ما يلي أسماء هدافي النجمة في تلك البطولة:

  • محمد غدار: 17 هدفا
  • علي  ناصر الدين: 13 هدفا
  • عباس عطوي: 9 أهداف
  • موسى حجيج و محمد قصاص: 4 أهداف لكل منهما
  • أكرم مغربي: 5 أهداف
  • ماكيتي ديوب 4 أهداف
  • على واصف 3 أهداف
  • بلال الشيخ نجارين وخالد حمية: هدفان اثنان لكل منهما.

وسجل 9 لاعبين هدفا واحدا وهم :ايرول ماكفرلاين وعلي يعقوب وايفانكوفيتش وعثمان سافاني و ايمانويل دو وايفاندرو راموس وانتي ميلاس وميلان يوغونوفيتش ويايي سيسي.

وكانت أسوأ مشاركة للنجمة عام 2015، حيث حل النادي في المرتبة الرابعة وخرج من دوري المجموعات، مسجلا فيها 4 أهداف و متلقيا 12 هدفا و جامعا نقطة وحيدة.

خرج النجمة من الدور16 بركلات الترجيح على يد اربيل العراقي بعد التعادل بالوقتين الاصلي و الاضافي 0-0